يعنى هذا البرنامج بتوفير المتطلبات الأساسية لسكان المناطق المهمشة والأكثر تضررا، ويركز على التجمعات السكانية في المناطق المسماة "ج" والبالغ عدد سكانها 150,000 نسمة، بما فيها منطقة غور الأردن بالإضافة لقطاع غزة والمخيمات الفلسطينية. وتركز تدخلات البرنامج على البنية التحتية الأساسية، بما فيها الكهرباء والمياه ونقل الطلاب، بالإضافة إلى المساهمة في توفير الخدمات الصحية وتحسين نوعية السكن للعائلات المحتاجة. وتبلغ القيمة الإجمالية المتوقعة للبرنامج خلال السنوات الثلاث القادمة 27 مليون دولارا. 

أطلقت "فلسطين الغد" باكورة مشاريعها من البلدة القديمة في القدس، والمشروع استهدف إنشاء وقفية لدعم فاتورة الكهرباء لسكان البلدة القديمة في القدس تعزيزا لصمودهم فيها. وطرح عطاء لإنشاء المرحلة الأولى لمحطة الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء في أريحا لدعم الكهرباء المنزلية في البلدة القديمة في القدس لمدة تصل الى 30 عاما.

كذلك انتهت فلسطين الغد من تنفيذ مشروع "عزبة أبو بصل" الذي تضمن ترميم العزبة وتوفير خلايا طاقة شمسية لتوليد الكهرباء فيها. وتقع العزبة غرب مدينة سلفيت في منطقة محاطة بالمستوطنات التي تهدد بالإستيلاء على المزيد من الأرض، بما فيها العزبة نفسها. وكان تدخل فلسطين الغد لضمان استمرار إقامة أصحاب العزبة فيها وحمايتها. كذلك فقد إنتهت "فلسطين الغد" من تنفيذ مشروع كهرباء ومياه منطقة دردلة في شمال شرق ترمسعيا. وتضمن المشروع توفير الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية ومد خط مياه لخدمة العائلات القاطنة في هذه المنطقة المهددة بالإستيطان.

المشاريع